أخبار عامة
أخر الأخبار

ليش صار اسم أدوبي .. أدوبي؟



بدأت القصة بطريقه تشبه الي نقرأها في قصص الكفاح، فكرة ما تقبلها أحد و تبناها “جراج” بيت، هالمرة كان جراج جون ويرنوك ومعه صاحبه تشارلز جسكي، مؤسسين شركة ادوبي الي وقتها كانوا يشتغلون في شركة زيروكس العملاقة، ابتكروا تقنية جديدة في الطباعة اسمها “بوستكربت” الي تعتبر معيار مستخدم لليوم! وحاولوا يقنعون مدرائهم فيه لكنهم رفضوا بحجة الميزانية. قرر الأصحاب بعدها انهم يستقيلون ويستغلون الفرصة في تأسيس شركتهم الخاصة والي سموها “أدوبي” ليه ادوبي؟ ببساطه اختاروا اسم نهر خلف بيت جون، وكانت “مارفا” هي المصممة الي نسقت شعار الشركة الأول والي هي أيضا زوجة جون.



خلال ثلاثة سنين فقط تقنياتهم غيرت الطريقة الي يشتغلون فيها مصممين الجرافيك في وقت ما توقعوا فيه أن التكنولوجيا راح تكون حليفتهم و جزء فعال في إبداعهم وإنتاجيتهم. إمكانيات شركة أدوبي ما خفيت عن ستيف جوبز وحاول يشتريها ب 5 مليون سنة 1982 لكن جون وتشارلز رفضوا تماما و عرضوا عليه بالمقابل 19% من أسهم الشركة وبالطبع وافق جوبز وثقته فيهم خلته يدفع خمسة أضعاف تقييم الشركة هذاك الوقت وبرضه قيمة رخصة بوستسكربت لمدة خمسة سنوات مقدما! هذي الصفقة خلت شركة أدوبي أول شركة مربحة في سيلكون فالي بعد سنة واحدة فقط من تأسيسها.


الشركة ما وقفت ازدهار وكملت تصعد جبل الشهرة والنجاح حتى دخلت مؤشر ناسداك واقتحمت سوق المستهلك ببرنامج اليستريتور و أيضا دعموا الأخوين جون وتوماس نول مؤسسين البرنامج الشهير فوتوشوب وابتكرو صيغة بي دي اف الي ميزتها إنها تاخذ أي مستند من أي مكان وترسل منه نسخه إلكترونية قابلة للفتح و الطباعة من أي جهاز.
في نظرة مختلفة، نجاحات الشركة ما كانت الشي الوحيد الي ينمو ويكبر، نهم الطامعين فيهم وضغطهم زاد حتى وصل مرحلة الغليان، ففي إحدى صباحات شهر مايو سنة 1992، أوقف تشارلز سيارته في موقف السيارات المخصص للشركة، في حين خرج رجلين من تحت الخفاء وقامو باختطاف جسكي تحت تهديد السلاح، وقتها تشارلز أدرك إنهم يريدون المال و لوإنه فكر بالاعتراض و ما تماشى معهم راح تكون حياته وحياة عائلتة في خطر. بعد عدة ساعات قلقت زوجة تشارلز “نان” من عدم اتصال زوجها المعتاد، ظنت أنها وعكة أو حتى سكته قلبية حالت بينه وبين المكالمة لكنها لم تتوقع أبدا عملية اختطاف! لكن عند الساعه 12 ونصف مساء رن هاتف منزلها و كان المتصل هو الخاطف وملخص المكالمة أنه يطالب بفدية قيمتها 650 ألف دولار وإلا راح تلاقي زوجها مقطع لأشلاء أمام منزلها، الخاطف أيضا طالبها بالصمت و أنه يراقب كل تحركاتها. لملمت زوجة تتشارلز شتات نفسها وتوجهت لهاتف عمومي من أجل تحذير جون، قضت الوقت بعدها متنكرة في محاولة إفشاء الخبر لمن حولها، وصل فيها الأمرتغيير السيارات الي تستخدمها.
جون ورنوك استقبل الخبر برعب و دخل في جدال مع زوجته حول الطريقة الي يتعاملون فيها مع المشكلة، مارفا شجعته يتواصل مع الشرطة لكن جون كان متخوف أنه ممكن يؤذي صديقة لمدة 16 سنة إذا تواصل معهم ويسبب كارثة، بالنهاية استسلم و اتصل بمكتب التحقيقات الفيدرالي.
مرت أربعة أيام بطيئة كان تشارلز خلالها يتعرض للسخرية من قبل خاطفية بينما عائلتة تخطط مع مكتب التحقيقات الفيدرالي في طريقة لاسترجاعه، كانت الخطة أن تتواصل “كاثي” ابنة تشارلز مع الخاطفين لإعطائهم النقود بينما تردي سترة واقية من الرصاص وجهاز تنصت ، كما أن هنالك عميل فيدرالي مختبئ في المقعد الخلفي معها في السيارة، كانت كاثي تقود باكية طوال الطريق أثناء انصاتها للتعليمات وما يفترض أن تقوم به،وفي يوم 31 من مايو، نجحت الخطة ! وتم انقاذ تشارلز بعد هجوم مباغت من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي على موقع الخاطفين وتم الحكم عليهم بالسجن المؤبد. هذه التجربة لم تمنع تشارلز وعائلته من عيش حياة طبيعية خالية من أي قيود قد تولد بعد خوض ما خاضته، فلم يعين حراس شخصيين ولم يحاول الهرب من ولايته! وهذا يظهر مقدار القوة الي يمتلكها بالإضافة لذكاءة المشتعل.

أدوبي نفضت غبارها و تجاوزت الحدث ، وقامت بإدخال برنامج الفوتوشب عالم الويندوز و أصحبت بهذه الخطوة عمودا ثابتا في عالم السوق الكبيرة. لكن الحال لم تستمر و لم تسلم أدوبي من سقطة في عام 2012 ، حيث تم تسريب معلومات أكثر من 40 مليون بطاقة ائتمانية مما آذى سمعة الشركة وخدش قلادتها اللامعة، لكنها عاودت النهوض مجددا وفي عام 2019 قامت بدعم الفوتوشوب ، ايلستريوتر و رش ليعمل في أجهزة الآيباد، مما لاقى رواجا واستحسانا كبيرا، حاليا يعمل في شركة أدوبي أكثر من 20 ألف موظف، حتى لو لم تكن من معجبين خدماتهم، لا أحد يستطيع إنكار البصمة الي تركتها شركة ادوبي في مجال التقنية.

المصدر:https://fstoppers.com/apps/why-adobe-named-adobe-523147

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى